Prostit'sya (Проститься) (Arabic translation)

Advertisements
Arabic translation

الوداع

دقيقة تلو دقيقة يتهاوى
ترقّبنا للمستحيل
هذا الذي توقظه في البكور
أي حركة عفويّة
وكصمت الشتاء الجليدي
يغمرنا بالمجهول
كم طال بحثنا عن بعضنا هنا
حتى سقطنا في النهاية وانقطعت أخبارنا
 
ما عاد في مقدرتي الوداع، ها أنا أغمض
أغمض عينيّ
مبحراً بعيداً عبر الضباب
في أزقّة العاصمة
 
الوداع... خسارة تتلو خسارة
وها قد طارت السنون:
عواصفاّ ثلجيةً تتلو الأمطار
طيوراً مهاجرةً
 
أمّا ليلاً فلا يغمض لي جفن
ففي قلبي يتوارى بردّ غريب
ماذا حدث؟ فليخبرني أحدكم
وحده الخريف يجيبني بالبكاء في نافذتي
وإذ تضرب حبوب البازلاء نافذتي الصغيرة
كاسرةً الصمت بالبهجة
لقد كنا نموت على مهلٍ منذ أمدٍ بعيد
1وربما كان لنا من هذا خلاص
 
ما عاد في مقدرتي الوداع، ها أنا أغمض
أغمض عينيّ
مبحراً بعيداً عبر الضباب
في أزقّة العاصمة
 
الوداع... خسارة تتلو خسارة
وها قد طارت السنون:
عواصفاّ ثلجيةً تتلو الأمطار
طيوراً مهاجرةً
 
وفي هدوءٍ وازدراء يراقب ذلك الزمن
لن تتذكروني بالتأكيد
واستشراف الحقيقة الآتي بعد أوانه يدور
في غرفتي الجرداء2
دقّاً دون المسموع ودون المقيل
يدقّ قلبي بقممٍ أخرى3
ألا يعني ذلك أن كلّ شيءٍ قد تحطّم وفُقد فيه الأمل؟
ففيم إذن كان استعجالنا؟
 
ما عاد في مقدرتي الوداع، ها أنا أغمض
أغمض عينيّ
مبحراً بعيداً عبر الضباب
في أزقّة العاصمة
 
الوداع... خسارة تتلو خسارة
وها قد طارت السنون:
عواصفاّ ثلجيةً تتلو الأمطار
طيوراً مهاجرةً
 
الوداع...
 
  • 1. يحتمل أن يكون المقصود هنا: في ترقبنا للمستحيل
  • 2. في النص الروسي: المرداء
  • 3. المعنى هنا غير واضح
Submitted by Eagles Hunter on Mon, 15/10/2018 - 19:14
Added in reply to request by stary night
Author's comments:

أتمنى أن تروقكم الترجمة
وشكراً لمروركم الكريم

Russian

Prostit'sya (Проститься)

Comments
stary night    Tue, 16/10/2018 - 18:54

Regular smile  الترجمة أكثر من رائعة  ،شكرا جزيلا

Eagles Hunter    Tue, 16/10/2018 - 18:58

يسعدني أن الترجمة قد أعجبتك
وشكراً جزيلاً على تشجيعك
Regular smile

stary night    Tue, 16/10/2018 - 19:09

عفوا ..هذا اقل وصف لطريقتك الجميلة للترجمة للغة العربية ،بحيث يشعر القاري أن النص حي و قادر على تذوق جماليته كما لو انه قصيدة أو مقطع نثري كتب بلغته الام ،الله يوفقك

Eagles Hunter    Tue, 16/10/2018 - 19:49

شكراً جزيلاً على كلماتك الرقيقة، ولا حرمنا الله من مرورك على ترجماتنا
Regular smile